أنشطة الغرفة

اجتماع لجنة اليقظة الاقتصادية بجهة كلميم وادنون

تماشيا مع التعليمات السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله، انعقد بتاريخ 04 يونيو 2020 الاجتماع الأول للجنة اليقظة الاقتصادية بجهة كلميم وادنون عبر تقنية المناظرة المرئية عن بعد،  و ذلك لوضع خطة عمل تستهدف تشخيص و تدبير الاختلالات و التداعيات المترتبة من جائحة كورونا (كوفيد 19)  بالجهة.

و قد ترأس الاجتماع السيد محمد الناجم أبهاي والي جهة كلميم وادنون، و عامل صاحب الجلالة على إقليم كلميم، إضافة إلى السادة عمال صاحب الجلالة على أقاليم طانطان، سيدي افني، و أسا الزاك. كما حضر الاجتماع السيد مدير وكالة الإنعاش والتنمية للأقاليم الجنوبية، والسيدة امباركة بوعيدة رئيسة جهة كلميم وادنون، و السادة رؤساء الغرف المهنية ورؤساء المصالح الخارجية.

 و قد افتتح الاجتماع السيد والي جهة كلميم وادنون، حيث أبرز أن عملية التدبير الجيدة للظرفية الحالية المرتبطة بجائحة كورونا، وما اقتضته من إجراءات احترازية واستباقية تعود بالأساس إلى التعليمات والمبادرات الشجاعة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، منوها في ذات السياق بانخراط جميع الفعاليات المدنية والعسكرية في التعبئة العامة للحد من خطورة هذه الجائحة، مبرزا ان الدولة وفرت كل الامكانيات لتخفيف معاناة الساكنة جراء فترة الحجر الصحي، كما أشار في كلمته الى استمرارية البرامج الملكية في جهة كلميم- واد نون، داعيا الجميع إلى تظافر الجهود حتى تعود الوضعية الاقتصادية لطبيعتها قبل جائحة كورونا، وذلك انطلاقا من تشجيع الاعمال الحرة واقتراح حلول وبدائل ناجعة كالاعتماد على السياحة الداخلية مثلا  لتعويض حجم الضرر الذي تعرض له قطاع السياحة بالجهة وبالمغرب بصفة عامة،

 بعد ذلك، تناول الكلمة السادة عمال صاحب الجلالة على اقاليم جهة كلميم وادنون، حيث تطرق السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم طانطان، الى أهمية  الإجراءات الاحترازية و الاستباقية بطانطان للحد من تفشي فيروس كورونا كوفيد 19. شاكرا ساكنة طانطان على تفهمها و تفاعلها مع متطلبات الظرفية الاحترازية. وقد شكر بالمناسبة السيد رئيس الغرفة الحسين عليوى على اقتنائه لسيارة إسعاف من ماله الخاص لفائدة مندوبية الصحة بطانطان.

كما تناول الكلمة السيد مدير وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب. حيث طلب بضرورة تسريع الاتفاقيات المبرمة مع الجماعات الترابية الخاصة بالتأهيل الحضري بجهة كلميم وادنون، وفي نفس السياق أبرز أن الوكالة عملت على تحويل المبلغ الذي التزمت به لفائدة جمعية وادنون مبادرة، وعلى أثر ذلك أعطيت الكلمة للسادة رؤساء الغرف المهنية، حيث أورد السيد الحسين عليوى رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة كلميم وادنون،  أن الفضل في التدبير الجيد للسياسة الوقائية والاحترازية من تداعيات جائحة كورونا كوفيد 19 تعود بالأساس إلى القيادة المولوية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والتي راهنت على حماية المواطنين قبل الاقتصاد، كما شكر أيضا السيد والي جهة كلميم – واذنون، على اشرافه الفعلي على تنفيذ البروتوكول المرتبط بكوفيد 19، وتقدم أيضا بالشكر للسيد عامل إقليم طانطان، الذي أبان عن حنكة وكفاءة ومسؤولية كبيرة في مجال التدبير والتخطيط المحكم والمعقلن لمواجهة تحديات فيروس كورونا، الأمر الذي لقي استحسانا وارتياحا كبيرا من قبل الساكنة والمهنيين، كما عرج السيد الرئيس، على شكر السيد مدير وكالة الإنعاش والتنمية لأقاليم الجنوب بناءا على تفاعله مع جمعية وادنون مبادرة المرتبط بقروض الشرف لفائدة منتسبي الغرفة الذين تضرروا كثيرا بسبب الحجر الصحي وخاصة قطاع المقاهي والفنادق والأنشطة المرتبطة بالسياحة وسيارات الأجرة وأنشطة أخرى مختلفة، كما دعا السيدة رئيسة جهة كلميم وادنون إلى دعم هذه الجمعية حتى تساهم في تخفيف الأضرار عن المهنيين. خاتما تدخله بضرورة ملائمة الحلول المقترحة على الصعيد الوطني بعد عملية الرفع التدريجي مع خصوصيات كل جهة. وبعد تدخل ممثلي مختلف القطاعات، شكر السيد محمد الناجم بهي والي جهة كلميم وادنون جميع المتدخلين على غيرتهم على الجهة التي يمثلونها، مثمنا جهودهم الحثيثة الرامية إلى بلورة خارطة طريق لإعادة الحياة الاقتصادية إلى سابق عهدها، وتعزيز روح التآزر في سبيل إرساء استراتيجية تروم معالجة الاختلالات وتتفاعل إيجابيا مع انتظارات الساكنة، من أجل تجاوز مرحلة ما بعد الحجر الصحي بشكل سلس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى